ان شركاء المشروع يعملون معا لتحقيق الاثر المطلوب في العراق.

ان شركاء المشروع يعملون معا لتحقيق الاثر المطلوب في العراق.

الهدف من المجموعة هو أن يكون هناك مجموعة من الموظفات الحكوميات العراقيات وقادة منظمات المجتمع المدني يفهمون بشكل أفضل دورهم ليكونوا أكثر فاعلية في نظام الحكم اللامركزي في العراق. وسيتم ربط المجموعة في المناصب المنتخبة،الخدمة العامة، والمجتمع المدني (وعلى المستويين الاتحادي والمحلي) بهدف تعزيز مبادئ الفدرالية. سيتم تحقيق ذلك من خلال تطوير قدراتهم للعمل معًا لتحقيق أهداف النظم و البرامج، وفي النهاية نتائج أفضل لجميع العراقيين. الوحدة الأولى لهذه المجموعة تقدم مفهوم الكفاءات القيادية في السياق العراقي. تم تحديد هذه الكفاءات من قبل معهد الحوكمة الكندي من خلال العمل السابق في تصميم برنامج خدمة تنفيذية عليا في العراق.
​سلفان دبوا و صاحبة السعادة ماري بولين و ستيف تيرني من معهد الحوكمة الكندي يلتقون بعضو برلمان نسوي في حكومة اقليم كردستان لبحث برنامج تمكيين المرأة في العراق.
قام معهد الحوكمة الكندي ببعثة إلى إقليم كردستان العراق واجتمع مع عدد من كبار المسؤوليين التنفيذيين في حكومة إقليم كردستان لمناقشة خطة العمل للسنة القادمة. نائب رئيس المعهد، سلفان ديبوا و مادليين ميور ، مستشار اقدم اجتماعوا مع وزيرة البلديات ووزير الداخلية في حكومة إقليم كردستان.
يمثل رسم خرائط العمليات أداة مفيدة لممثلي الشعب المنتخبين حديثا والمسؤولين المعينين حديثا وغيرهم ممن يحتاجون الى معرفة الكيفية التي تتم بها عملية صنع القرارات، ويساعد هذا الامر القادة السياسيين على أن يكونوا أكثر منهجية في مداولاتهم من أجل استيعاب جميع وجهات النظر المشروعة والمعلومات ذات الصلة والنظر فيها.